جاري تحميل ... ورقة

مقالات رائجة

إعلان في أعلي التدوينة

ما هو البروتين و أهميته للجسم


ما هو البروتين وأهميته للجسم

كثيرا ما نسمع أن البروتين غذاء مفيد وهام لصحة الجسم وبناء الأنسجة وننصح بتناوله حرصا على صحتنا، ولكن قد تقتصر معلوماتنا على بعض انواع البروتين التى إعتدنا عليها فى غذائنا، ولكننا بالقطع نجهل الكثير من المعلومات عن البروتين. 
لذا سنلقي الضوء اليوم على البروتين كمصدر أساسي لبناء وصحة الجسم ولنتعرف على فوائد تناول البروتين وأنواعه ومصادر الحصول عليه.

ما هو البروتين:

البروتين يعد مصدرا أساسيا لبناء وصحة جميع أنسجة الجسم، حيث يعد البروتين مركب عضوي معقد التركيب ذو وزن جزئي عالي، حيث يتكون البروتين من أحماض أمينية مرتبطة مع بعضها بواسطة رابطة بيتيدية، ولكن مشكلة البروتين تكمن في أن الجسم لا يصنع أو يخزن هذا العنصر الغذائي الهام لذا فمن المهم تناول أطعمة غنية بالبروتين بشكل منتظم للمحافظة على صحة الجسم.

مصادر البروتين:

1. البروتين الحيوانى: هو البروتين الذى نحصل عليه من اللحم والبيض والحليب، وهذا النوع من البروتين يحتوى على كل الحوامض الأمينية الرئيسية.

2. البروتين النباتى: هو البروتين الذى يوجد فى النباتات، وهذا النوع لا يحتوى على كل الحوامض الأمينية الرئيسية (أي أن الحوامض الأمينية الرئيسية لا تجمتع في غذاء نباتي واحد) ويسثنى فول الصويا، بذور السمسم، اللوز، الخميرة، القمح لهذا يجب دمج أكثر من صنف واحد من الطعام النباتي حتى نحصل على بروتينات نباتية كاملة.

أنواع البروتين في الغذاء

يُقسم البروتين في غذائنا إلى ثلاثة أنواع كالآتي:

1. البروتينات الكاملة: حيث تحتوي هذه الأغذية على جميع الأحماض الأمينية الأساسية، والتي تشمل المنتجات الحيوانية؛ كالألبان واللحوم والأسماك والبيض.

2. البروتينات المُكمِلة: إذ يتم من خلالها دمج الأغذية التي تحتوي على بروتينات غير كاملة مع بعضها البعض لتصبح غذاءاً واحداً يحتوي على البروتين الكامل؛ كالخبز مع زبدة الفول السوداني، أو دمج الأرز مع الفاصوليا.

3. البروتينات غير الكاملة: إذ تحتوي هذه الأغذية على حمض أميني واحد على الأقل؛ وبالتالي فإن هذه الأغذية تفتقر إلى وجود توازن في البروتين الذي تحتويه، وتجدر الإشارة إلى ضرورة التنويع في مصادر البروتين المتناولة؛ فبالرغم من أن الأطعمة النباتية كالبقوليات والمكسرات والبذور والخضروات والفواكه والحبوب الكاملة تعتبر من مصادر البروتين غير الكاملة، إلا أنها تُعد مصادر غنيةً بالألياف والفيتامينات والمعادن ومضادات الأكسدة اللازمة لمكافحة الأمراض المختلفة.

أهمية البروتين للجسم والصحة:

البروتين له أهمية عظيمة من حيث القيمة الحيوية لاحتوائه على الأحماض الأمينية الحيوية المفيدة للنمو والصحة وهى أنسب المواد الغذائية لبناء الأنسجة. ويعتبر البروتين أساسى لتكوين العضلات، أي الأكثر فعالية في الجسم لحرق السعرات الحرارية، وبذلك يتضح أن البروتين ضروري في تركيب ووظيفة كل الخلايا الحية وحتى الفيروسات.

وجدير بالذكر عزيزي القارئ أن فائدة البروتين تتوقف على طريقة تجهيزه للأكل فقد يؤدى التحمير مثلا الى الإقلال من فائدته إضافة إلى جعل البروتين أعسر هضما وكلما كان الهضم تاما إستفاد الجسم من الأحماض الأمينية الموجودة فيه.

النسبة التي يحتاجها الجسم من البروتين يوميا:

إن المقدار اللازم لإحتياج الإنسان يوميا من البروتين الحيواني والنباتي بصورة وسطية هى غرام واحد لكل كيلو غرام من وزن الجسم على أن تكون كمية البروتين الحيواني لا تقل عن ثلث مجموع الكمية من البروتين اللازم للجسم علما بأن كبار السن والصغار هم بحاجة أكبر من البروتين وهذا ينطبق على الذكور والإناث على حدٍ سواء.

مفاهيم خاطئة عن البروتين:
يعتبر بروتين الحليب والبيض يقارب بروتين اللحم ولكن الحليب والبيض فقيرين بالبروتين مقارنة باللحوم ومن العسير جدا تأمين إحتياج الإنسان من هذا البروتين عن طريق هذه الأغذية.

الوسوم:

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

إعلان أسفل المقال

إتصل بنا

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *