جاري تحميل ... ورقة

مقالات رائجة

إعلان في أعلي التدوينة

أعراض وعلامات نقص البروتين في الجسم


أعراض وعلامات نقص البروتين في الجسم

تعد البروتينات ضرورية لبناء العضلات ونموها، ولكن على الرغم من توجه الكثيرين نحو تناول المزيد من هذه المغذيات خلال السنوات الأخيرة، إلا أن الأبحاث الجديدة تشير إلى أن أكثر من 90% منا لا يعرفون الكمية التي نحتاجها فعليا من البروتينات يوميا.
وهناك علامات تطرأ على الجسم تنذر بنقص البروتين في الجسم.

ما هو نقص بروتين الدم؟

نقص بروتين الدم (Hypoproteinemia) يشير إلى نقص مستويات البروتين في الدم، الأمر الذي يؤثر على الجسم و الصحة بشكل عام.

من المهم استهلاك الأطعمة التي تحتوي على البروتين وذلك بهدف الحفاظ على مستوياته طبيعية في الدم، إذ أن الجسم لا يستطيع تخزين البروتين للمستقبل، مما يتطلب منك تناول البروتين بشكل يومي.

أسباب نقص البروتين في الدم

هناك العديد من الأسباب التي من شأنها أن تؤدي إلى نقص مستويات البروتين في الدم، ومن أهمها المشاكل الصحية التي تؤثر على الهضم وامتصاص البروتين من الطعام وإعاقة الية استخدامه في الجسم.

ومن أهم هذه الأسباب ما يلي:

1. سوء التغذية:
يتربط نقص البروتين بالدم بشكل أساسي بسوء التغذية والنمط الغذائي الخاص بك، وبالإخص إن كان هذا النظام قليل جداً بالسعرات الحرارية أو يقصي بعض أنواع الأطعمة.

من الممكن أن تصاب بنقص البروتين في الدم الناتج عن سوء التغذية في الحالات التالية:

- عدم استهلاك الكميات اللازمة من السعرات الحرارية يومياً
- عدم تناول الأطعمة التي تحتوي على البروتين خلال مرحلة الحمل لتحقيق الحصة اليومية.
- المعاناة من مشاكل واضطرابات الأكل مثل فقد الشهية العصابي.
- أولئك الذين لا يتناولون المصادر الحيوانية أو النباتية.

2. مشاكل في الكبد:
يلعب الكبد دوراً هاماً في معالجة البروتينات في الجسم، بالتالي إن لم تكن وظيفة الكبد بالشكل المثالي، قد يصبح الجسم غير قادر على الحصول على المستويات اللازمة من البروتين للعمل.

من أهم الأمثلة على مشاكل الكبد، الإصابة بالتهاب الكبد أو تشمعه.

3. مشاكل في الكلى:
تساعد الكلى في تنظيف الأوساخ من الدم ليتم تصريفها من خلال البول. في حال عمل الكلى بشكل سليم، فهي تسمح للبروتين في البقاء في مجرى الدم.

عند إصابة الكلى أو تضررها، من الممكن أن تصرف بعض البروتين عبر البول أيضاً. هذا الأمر من الممكن أن يحدث عند الإصابة بارتفاع ضغط الدم أو السكري.

4. الداء الزلاقي (Celiac disease):
هو مرض ينتج عنه مهاجمة الأمعاء الدقيقة في الجسم، وذلك بسبب تناول أطعمة تحتوي على الجلوتين، وهو نوع من البروتين المتواجد في بعض الأطعمة مثل القمح.

الضرر الذي يحدث في الأمعاء الدقيقة بسبب الإصابة بالداء الزلاقي يؤدي إلى مشاكل في امتصاص بعض المغذيات مثل البروتين، مسبباً نقص البروتين في الدم.

أعراض نقص البروتين في الدم

تختلف أعراض الإصابة بنقص البروتين في الدم تبعاً لحدة المرض، ولكنها تشمل ما يلي:

ضعف التركيز وكثرة النسيان: عدم القدرة على التركيز وكثرة النسيان، وغيرها من الأعراض الذهنية ترجع بصورة كبيرة إلى نقص السكر في الدم ونقص البروتين.

اشتهاء الطعام بصورة غير منطقية: اشتهاء الطعام والحاجة لتناوله حتى من دون جوع بين الوجبات، يرجع بصور كبيرة لكون وجبات طعامكِ تتكون عادة من أطعمة عالية الكربوهيدرات قليلة البروتين، فالبروتين يحافظ على نسبة السكر في الدم متوازنة، وبالتالي لا تشعرين بنقص في الطاقة والحاجة لتناول وجبات غير صحية خلال اليوم.

ألم المفاصل والعضلات: الألم في المفاصل والعضلات والشعور بالتعب بكثرة علامة على أن عضلاتكِ تتكسر، لأنها بحاجة إلى بروتين لا تدخلينه في طعامكِ بالكمية المطلوبة.

الشفاء البطيء من الجروح والإصابات: حتى تشفى جروحكِ، تحتاجين لإعادة بناء الخلايا المتضررة، وحتى تتم إعادة البناء هذه يحتاج جلدكِ وجهازكِ المناعي إلى كميات كافية من البروتين.

مشاكل الشعر والأظافر والبشرة: الشعر الخفيف وتساقط الشعر والأظافر المتكسرة والمتقشرة، كلها علامات من جسمكِ على أنه بحاجة إلى كميات أكبر من البروتين.

احتباس السوائل في الجسم: احتباس السوائل في الجسم، الذي نكتشفه بسبب تورم أجزاء منه وزيادة الوزن غير المبررة، يرجع كذلك إلى نقص البروتين في جسمكِ، فالنقص يؤدي إلى جعل خلايا جسمكِ وعضلاتكِ تحبس الماء فيها، خاصة في منطقة القدمين.

ضعف المناعة: هل تمرضين بصورة متكررة؟ وتشعرين أن مناعتكِ ضعيفة للغاية؟ غالبًا هذا يرجع إلى ضعف جهازك المناعي نتيجة لقلة البروتين في حميتك الغذائية، فلا تنسي أن جهازكِ المناعي متكون أساسًا من البروتين.

الأرق والنوم غير المريح: عقلك يتحكم في كل هرموناتك المسؤولة عن النوم، وعندما يعاني جسمك من نقص البروتين، تتأثر تلك الهرمونات وبالتالي نومكِ يصبح أقل، أو يكون مضطربًا ومتقطعًا.

بما أن هذه الأعراض متشابهة مع أمراض أخرى، من المهم الخضوع لفحص بهدف تشخيص الإصابة بنقص البروتين في الدم.

أهم مصادر البروتين

اللحوم البقرية: فتحتوي اللحوم البقرية على كمية كبيرة من البروتينات هذا بالإضافة إلى طعمها اللذيذ، ولكن من المهم الحصول على اللحوم البقرية الخالية من الدهون للحصول على أكبر كم من البروتينات، إذ إنّ اللحوم البقرية الخالية من الدهون تحتوي على ما يقارب 18 غرام من البروتين لكل 85 غرام.

صدور الدجاج / ديك رومي: فتحتوي صدور الدجاج الخالية من العظام والجلد على أكبر كمية من البروتينات بالنسبة إلى كمية الدهون من قطع الدجاج الأخرى، إذ تحتوي صدور الدجاج على 24 غرام من البروتين لكل 85 غرام.

سمك التونا: فتعتبر التونا من أكثر مصادر البروتين والتي يعتمد عليها من يقومون ببناء العضلات، إذ تحتوي التونا المعلبة على 22 جرام من البروتين لكل 85 جرام، كما تحتوي التونا الغير معلبة أيضاً على كميةٍ كبيرةٍ من البروتينات، وللحصول على الفوائد الكبرى من التونا مع تجنب الدهون التي نحصل عليها من الزيوت الموجودة في العلبة عن طريق استخدام التونا المعلبة بالماء.

السردين: ويحتوي على 21 غرام من البروتين لكل 85 غرام بالإضافة إلى احتوائها على كمية من الأوميغا 3.

البيض: ويعتبر من مصادر البروتين الغنية فتحتوي كل بيضة كبيرة على 6 غرامات من البروتين وخصوصاً بياض البيض.

مشتقات الحليب: ومن أهمها:

• اللبنة: وتعتبر من مصادر البروتين الغنية فتحتوي على 23 غرام من البروتين لكل كوب من اللبنة.
• الحليب: فيحتوي كل كوب من الحليب الذي يحتوي على 2% دسم على 8 غرامات من البروتين.

أمّا الأشخاص النباتيون فبإمكانهم الحصول على البروتين من مصادر نباتية كالبقوليات والعدس المجفف فيحتوي كل ربع كوب من العدس المجفف على 13 غرام من البروتينات، كما تحتوي الحبوب كأنواع الفاصولياء المختلفة على 20 غرام من البروتين لكل كوب منها.

علاج نقص البروتين في الجسم

يكون علاج الكواشيوركور في المستشفى بعدّة خطوات؛ والتي قد تستمر من 2 إلى 6 أسابيع، ومنها:

• معالجة وتقليل خطر الإصابة بهبوط جلوكوز الدم.
• الحفاظ على درجة حرارة الجسم دافئاً، لأنه قد يكون من الصعب توليد حرارة في الجسم.
• علاج الجفاف.
• علاج الأمراض المُعديّة؛ باستخدام المضادات الحيوية.
• علاج نقص المعادن والفيتامينات، وذلك باستخدام المكملات.
• تقديم كميات قليلة من الغذاء للمصاب بالتدريج.

الوسوم:

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

إعلان أسفل المقال

إتصل بنا

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *