جاري تحميل ... ورقة

مقالات رائجة

إعلان في أعلي التدوينة

ماء الورد و فوائده للصحة و الجمال


ماء الورد و فوائده للصحة و الجمال

لأهمية ماء الورد في حياتنا بالأخص للسيدات اللواتي يعتمدن عليه كمستحضر تجميلي للبشرة والشعر والجسم، سنذكر لكم كل ما يخص هذا الماء المفيد والواقي وطرق استعماله، بالإضافة إلى طريقة صناعته منزليًا ومدى خطورة المغشوش منه أو الإفراط في تناول الأصلي، فاحرصوا دائمًا وأبدًا على اكتساب الفوائد دون أضرار لسلامة صحتكم.

ما هو ماء الورد؟

يستخلص ماء الورد بالأساس من بتلات الورود المختلفة بحيث تنتج منها زيوت نقية بصورة طبيعية وصالحة للاستخدام البشري، الا أن ما يباع عادة في الاسواق من ماء الورود يكون منتج مخفف التركيز لهذه الزيوت ومضاف اليه العديد من المركبات الكيميائية وبعض الروائح أحيانا.

يعتبر ماء الورد كنز للجمال ولحماية البشرة وبسعر غير مكلف. ويمكن صنعه يدويا في المنزل عن طريق أخذ بتالات الورد ووضعها في ماء مقطر وتركها تحت الشمس لفترة من الزمن.

ماء الورد وفوائده العظيمة

ماء الورد قيمته الغذائية عالية جدًا، فهو يحتوي على مجموعة هامة من الفيتامينات (C ، A ، D ، H ، B3)، كما أنه يحتوي على مجموعة الفلافونويد، وبه نسب قليلة من البروتينات والسعرات الحرارية؛ لذا شرب هذا الماء صحي ومفيد، ويفيد الجسم بهذه الفيتامينات التي تعمل على نضارة البشرة وغيرها من الفوائد التالية:

• تقوية جذور الشعر والتخلص من القشرة ونعومة الشعر وكثافته.
• نضارة وتفتيح البشرة ونعومتها؛ لذا فهو من المكونات الهامة لبعض الأدوات التجميلية.
• يقي من أمراض السرطان لاحتوائه على مضادات للأكسدة.
• يعالج من الأكزيما وحب الشباب وبقع الجلد الداكنة، كما أنه مزيل سحري للرؤوس السوداء.
• مهدئ طبيعي للأعصاب بالإضافة إلى قدرته الكبيرة على محاربة تجاعيد تقدم العمر، ومضاد للاكتئاب على حد سواء.
• يفيد في التنحيف ويساعد على تدعيم أنظمة الريجيم لقدرته الفائقة على إذابة الدهون المتراكمة في الجسم، وفي الوقت نفسه احتوائه على سعرات حرارية قليلة مقارنة بالاستفادة بالفيتامينات والمعادن التي يضخها بالجسم.
• يفيد البشرة الجافة في ترطيبها بشكل فعال.
• يسهم في معالجة التهابات الأمعاء والمثانة والعيون.
• يسهم بشكل فعال في تكبير الثدي عند المرأة.
• ينشط الدورة الدموية وبالتالي يحمي القلب من الإصابة بالجلطات وتصلب الشرايين بمنع تخثر الدم.
• واقي طبيعي من حروق الشمس.
• يعمل على تجديد خلايا الجلد الميت.
• يحارب الهالات السوداء ومقوي للنظر.

جدير بالذكر أن هناك العديد من الفوائد الأخرى لماء الورد الكثير الفوائد، والذي من الممكن استخدامه في الخلطات كاستخدام خارجي، ومن الممكن استخدامه في مياه الشراب طيلة اليوم، أو في الطبخ وصنع الحلويات، كما له فوائد جمة في استخدامه.

أنواع ماء الورد الأصلية وكيف أفرق بين ماء الورد الأصلي والمغشوش؟

باعتبار أن هذه الفوائد الكثيرة المذكورة تعتمد على ماء الورد الأصلي، فإن كان ماء الورد مغشوش فلا فائدة منه بل وتنقلب مميزاته إلى عيوب، هذا الأمر الذي أدى إلى تجنب الكثير استخدامه، وباعتبار أنه قد كثُر استخدامه في الفترة الأخيرة، فقد تم ضخ كميات كبيرة من ماء الورد في الأسواق ما بين الصناعية المخلوطة والطبيعية.

لذا يتوجب عليكم أن تعرفوا الفرق بين زجاجة ماء الورد الأصلية حتى لا تقعين بفخ المغشوش وتتجنبينَ الأضرار الناجمة عنه، ويمكنكم أولًا معرفة الأصلي والذي يتمثل في الآتي:

• يعتبر من أفضل أنواع ماء الورد هو الذي يأتي من سوريا ولبنان باعتبار أن هاتين الدولتين موطن لماء الورد الأصلي.
• يأتي بعدهما النوع الإيراني والذي يسمى بـ "كلاب ربيع"، وهذا من الأنواع الأصلية المستخدمة في إيران وثبت حديثًا استخدام السيدات الإيرانيات له وهو سر نضارة بشرتهم.
• يأتي بعده ماء الورد الذي يأتي من الطائف وذلك باعتبار أن الطائف لم تكن الموطن الأصلي لماء الورد المستخلص من زهرة الورد أو الجوري، وإنما تم زرعه قبل مائتي عام فقط في الطائف بعد تلقي أحد كبار الحجاز شتلات ورد من سلطان من سلاطين الدولة العثمانية الذين جاءوا من بلاد الشام.
• ماء الورد المكتوب عليه صنع في بلغاريا والهند باللغة الإنجليزية.

ويتم التمييز بين الأصلي والمغشوش عن طريق الآتي:

• رائحة الأصلي نفاذة إلى حد كبير ومركزة.
• مذاقه طعم الورد.
• عند وضع الزجاجة في الثلاجة فيتجمد ماء الورد الأصلي، بينما لا يتجمد المغشوش باعتباره مُضاف له زيوت عطرية أخرى تقلل من جودته وتقلل نسبة تجميده أما الماء فيتجمد بطبيعة الحال.
• تكون العلبة لونها أخضر على الأغلب ويتم وضع طبقة قصدير تغطي العلبة دون طبقة نايلون.
• لا بد من قراءة المكونات عليه والتأكد من عدم وجود أي مواد مصنعة أو زيوت مضافة له وإلا وجب عدم شرابه مع الماء نظرًا للأضرار الناجمة عن ذلك.

طريقة سليمة لصناعة ماء الورد في المنزل طبيعيًا

باعتبار أن ماء الورد المغشوش أكثر من الأصلي في الأسواق، فهنا يمكنكم صناعة ماء الورد في المنزل بأنفسكم لضمان جودته وفاعليته وتركيزه القوي ورائحته المنعشة المعروفة ولونه الوردي، وهناك أربعة طرق مختلفة لصناعة ماء الورد تتمثل في الآتي:

الطريقة الأولى:
يتم وضع مجموعة من أوراق الورد في إناء به ماء، وبعد ترطيبه جيدًا يتم دقه في الهون وهرسه تمامًا، ثم يتم وضعه في إناء مياه آخر، وعند تغير لون الماء إلى الوردي، هنا يتم تصفيته والحصول على ماء الورد.

الطريقة الثانية:
يتم تجفيف أوراق الورد في الشمس، ومن ثم يتم سحقها في الخلاط، ثم قومي بوضع بعض الماء والكحول عليه، فيتنج عن ذلك تبخر للكحول، ويتم الاستفادة بماء الورد المستخلص.

الطريقة الثالثة:
من الممكن شراء جهاز التقطير المتاح في الصيدليات، ويتم تقطير الورد بشكل مباشر واستخلاص الماء الأصلي للورد.

تنبيه: يرجى الانتباه أن هذه الوصفات الطبيعية المصنوعة في المنزل تستخدم ظاهريًا فقط، دون شربها، لأنها لم تكن صالحة للشرب فلم يتم تكريرها أو تنقيتها بالشكل الآمن، ولكنها آمنة على البشرة.

الوسوم:

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

إعلان أسفل المقال

إتصل بنا

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *