جاري تحميل ... ورقة

مقالات رائجة

إعلان في أعلي التدوينة

نصائح لتعيدي الرومانسية إلي علاقتك الحميمة


نصائح لتعيدي الرومانسية إلي علاقتك الحميمة

هل تشتاقين إلى أيام زواجك الأولى؟ هل تحنين إلى الطريقة التي كان ينظر لكِ بها زوجك ورغبته الشديدة ليكون بجوارك؟ هل غادر هذا الشعور مع مرور الوقت وازدياد انشغالك بمهام المنزل والأطفال وعملك إذا كنتِ تعملين؟

معظم المقالات والمجلات المتخصصة في علاقة الأزواج تُفيد بأن أفضل وسيلة لاستعادة الرومانسية في حياتك الزوجية مرة أخرى هو أن نقدر بعضنا البعض، وفهم احتياجات الطرف الآخر، أو محاولة حيل جديدة في غرفة النوم. كل هذه الحلول هي حلول فعالة بالفعل ولكن بصفة مؤقتة لذلك يجب إصلاح أو معالجة المشكلة الأساسية الحقيقية في العلاقة بينك وبين زوجك.

كل الرومانسيات في أي حياة زوجية تتأرجح دوماً صعودا وهبوطا وهذا أمر طبيعي. وما يهم حقاً هو تعلم كيفية الحفاظ على الرومانسية على قيد الحياة حتى وان خفتت جذوتها. ولكي تتمكنين من الحفاظ على الرومانسية في حياتك الزوجية يجب أن تحرصي وتداومي على النصائح التالية التي تعيد العلاقة الحميمة والرومانسية إلى سابق عهدها:

خطوات لتحسين العلاقة بينك وبين زوجك
قبل أن تحاولي فعل أمور رومانسية لتجديد علاقتك الزوجية، إليك أولًا بعض الخطوات، لتفهمي وتحددي نقاط مهمة في حياتك، حتى تكون محاولاتك مجدية ومناسبة لشخصيتك وشخصية زوجك.

معرفة احتياجاتك
لكي تتعرفي على احتياجاتكِ، اسألي نفسك هذه الأسئلة:
• ما هي الرومانسية بالنسبة لكِ؟
• هل تحتاجين إلى رومانسية أكثر في حياتكِ؟
• كيف تكون العلاقة الحميمة ممتعة لكِ؟
• كم مرة ترغبين في ممارسة العلاقة الحميمة مع زوجكِ؟
• هل ترغبين في تجربة أشياء جديدة؟

صارحي نفسك بكل ما ترغبين به في العلاقة الحميمة والرومانسية بينك وبين زوجك، فالخطوة الأولى لتحسين العلاقة الحميمة بينكما، أن تعرفي ماذا تريدين.

التواصل مع زوجك
احكي لزوجك عن رغباتك وأحلامك الخاصة بعلاقتكما الرومانسية، وعلاقتكما الحميمة ولكن بلباقة، وتأكدي أن عدم القدرة على التواصل في هذه الأمور يقلل من متعة العلاقة الحميمة، فكيف تتوقعين من زوجك أن يحقق رغباتك أو العكس دون التواصل معه بخصوص ما تحبين وما يحب؟

الحصول على وقت لنفسك
أثبتت الدراسات أن توفير وقت لنفسك وانفرادك بها مع قصص رومانسية أو أغانٍ، يجعلك تتأهبين نفسيًا لممارسة العلاقة الحميمة بشكل رومانسي أكثر.

الاهتمام بنفسك
اهتمي بصحتك وبنفسك، فمارسي الرياضة ونامي جيدًا واعتني بمظهرك، فهذا يزيد من حبك لنفسك، وبالتالي يجعلك تحبين وتسعين إلى تطوير العلاقة.

التجربة والتمرين
القاعدة تقول إنه كلما مارست العلاقة الحميمة مع زوجك، زادت رغبتك في ممارستها معه، وكلما جربت طرقًا جديدة لممارسة العلاقة الحميمة، زادت رغبتك وشوقك للمزيد من التجربة والاستمتاع.

أفكار رومانسية لتجديد الحياة الزوجية
• اتصلي بزوجك في يوم عادي فقط لتخبريه أنك تحبينه، فهو دومًا ينتظر مكالمتك لتخبريه بالمشتروات والمشاكل، ولكن اتصالك به دون سبب لإخباره بحبك له، سوف يؤثر حتمًا على علاقتكما بالإيجاب.
• أرسلي له رسائل مثيرة على الموبايل قبل رجوعه إلى البيت، فوجود الأطفال لا يسمح دومًا بالكلام المثير بينكما، فاستغلي التكنولوجيا لتساعدك على إخبار زوجك بما يجب أن يسمعه.
• الأحضان والقبلات مهمة جدًا بكل أنواعها، فلا تهملي أن تحضنيه قبل الذهاب إلى العمل أو تُقبّليه عندما يعود.
• بادري بالعلاقة الحميمة، ولا تنتظري أن يبادرك هو كل مرة.
• أخبري زوجك دومًا بما بتحبينه في علاقتكما وبحركاته المفضلة لديك، فهذا يزيد من ثقته بنفسه ومن سعيه لإسعادك في العلاقة الحميمة.
• أرسلي أطفالك لقضاء ليلة مع جدتهم، لتقضي وقتًا رومانسيًا مع زوجك دون مقاطعات، فوجود الأطفال لا يسمح بممارسة العلاقة الحميمة في أي وقت، ولكن عند وجودكما في المنزل بمفردكما، يمكنكما التجديد وممارسة العلاقة الحميمة في أماكن مختلفة في المنزل وممارسة ما كنتما تفعلانه قبل.
• جربي ممارسة العلاقة الحميمة في الصباح، فهي تجعلك نشيطة وتجعل زوجك في مزاج رائق قبل أن يبدأ اليوم.
• جهزي لعشاء رومانسي كل فترة، اختاري الأكلات التي يحبها زوجك، واحرصي على أن ينام الأطفال مبكرًا، ولا تنسي أن تلحقي العشاء بمساج مريح لزوجك، فشعوره بالراحة ينعكس عليكِ بالحب.
• اتركي له وقتًا للراحة دون مسؤوليات، فمثلًا لا توقظيه في يوم راحته أو تخبريه بأي مشكلات في هذا اليوم فكل شيء يمكن تأجيله ليوم آخر.

الوسوم:

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

إعلان أسفل المقال

إتصل بنا

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *