جاري تحميل ... ورقة

مقالات رائجة

إعلان في أعلي التدوينة

أسباب تقف وراء تكوّن العقد النفسية عند الطفل


أسباب تقف وراء تكوّن العقد النفسية عند الطفل

مثله مثل المراهقين والبالغين، يمرّ الطّفل بضغوطٍ نفسيّة قد لا يفهمها الكبار خصوصاً الأهل معتبرين أنّ الطّفل لا هموم تشغل باله متجاهلين كم أنّه يكون حساساً تجاه العديد من الأمور خصوصاً التي تُساهم في تكوين شخصيّته في ما بعد.

تتكوّن العقدة النفسيّة عند الطّفل نتيجة عدّة أسباب وعوامل، فحسب دراسة أجريت في معهد ساوباولو عن أسباب التغيرات المفاجئة فى تصرف و سلوك الطفل والتى قد تسبب بالعقد النفسية عند الأطفال من هذه الأسباب:

1. انفصال الأبوين او الطلاق
فالطفل بحاجة إلى الأم والأب لكي ينمو بشكل متوازن من الناحيتين العقلية والعاطفية.

والطلاق يعتبر بالنسبة لكثير من علماء النفس الأرضية الخصبة لدخول الطفل في الكبر إلى عالم الجريمة نتيجة فقدانه الثقة بالآخرين و بوالديه في المقام الأول.

2. الانتقال المفاجىء من مدينة لأخرى
قد يصبح الانتقال من مكان لآخر مشكله للأطفال الصغار الذين يتعلقون جداً بالأشياء التي يعرفونها، وقد يرفض الطفل البيئة الجديدة ويواجه صعوبة كبيرة في التأقلم معها.

لذا اذا اقتضت الحاجة فعلا لتغيير المنزل أو المدينة أو البلد، فعليكما التمهيد مع أطفالكما قبل الانتقال بوقت طويل، وإقناعهم بأسباب الانتقال.

3. المولود الجديد
مع ولادة طفل جديد يشعر الطفل الكبير بأنه فقد الأهمية التي كان يحظى بها عندما كان مازال وحيد أبويه أو الصغير المدلل في العائلة.

لذا ينصح بمعاملة الطفل الأكبر بنفس المساواة مع المولود الجديد، لتجنب تحول المشكلة إلى غيرة مرضية، تنمو حتى مرحلة البلوغ، أو يصل إلى فقدان الثقة بالنفس والشعور بالدونية.

4. الدخول إلى المدرسة
تغير المكان وترك الطفل وحيدا فى البداية قد يسبب رفض ذهابه إلى المدرسة، و إجبار الطفل على الذهاب دون أدنى إعتبار لمشاعره قد يؤثر على شخصيته وتصرفاته.

5. الفطام المفاجئ
علماء النفس يؤكدون أن الرضاعة تعتبر من أقوى الصلات العاطفية التي تربط الطفل بأمه، و إجباره على التوقف المفاجئ عنها يضع علامات استفهام حول حقيقة حبها له. لذا ينصح بالتدريج اثناء الفطام.

الوسوم:

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

إعلان أسفل المقال

إتصل بنا

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *