جاري تحميل ... ورقة

مقالات رائجة

إعلان في أعلي التدوينة

الملل في العلاقة الزوجية - الأسباب و العلاج


الملل في العلاقة الزوجية - الأسباب و العلاج

الملل شعور طبيعي يتسرب إلى العلاقات الزوجية نتيجة تكرار بعض المواقف الشخصية أو وجود صفة شخصية عند أحد الزوجين تتسبب في إزعاج الطرف الآخر، ونتيجة هذا الملل يصاب الزوجين بوجود حالة من عدم التفاهم والابتعاد مما يتسبب في حدوث الكثير من المشكلات الزوجية.

في هذه المقالة أسباب إصابة الزوجين بالملل لتتمكني من حماية علاقتك الزوجية من الإصابة بالمشكلات التي يتسبب الملل في حدوثها ولتعيشي حياة مستقرة وسعيدة تمكنك من الانتظام في عملك وتربية أطفالك بنجاح.

أنواع الملل الزوجي

تصرفات يمكننا رؤيتها في معظم حياة المتزوجين تلخص حالة الملل التي نتحدث عنها، كلا الزوجين يمسك بهاتفه على الفراش ويتفحصه في صمت، ومشاهدة البرامج على التليفزيون دون حديث أو تعليق، ودقائق الصمت الطويلة حول المائدة التي لا يتخللها إلا بعض العبارات القصيرة، والنوم لفترات طويلة في الإجازات وعدم الرغبة في الخروج، وغيرها.

1. الشعور باللامبالاة:
وهي حالة ليست بالخطيرة، وعادةً ما تصيب الزوجين بسبب ضغط الحياة اليومية والعمل ومطالب الأطفال، فيصبح أحد الزوجين أو كلاهما في حالة من اللامبالاة لا يريد فيها الانخراط في أي أنشطة أو الخروج أو حتى التحدث، وكل ما يرغب فيه هو الاستلقاء دون فعل أي شيء، وهي مرحلة يمر بها الجميع حتى غير المتزوجين.

وننصحكِ إذا ما لاحظتِ هذه الحالة على زوجك بأن تتركي له مساحة بمفرده للاسترخاء والتخلص من الضغوط، ولا داعي لإغراقه بالمشاعر ظنًّا منكِ أنه يحتاج للاحتواء، هو فقط يحتاج لوقت بمفرده. وبالطبع ليس المقصود البعد وانعزال كل منكما في عالمه، ولكن يمكنكِ مشاركته في مشاهدة بعض الأفلام، أو الاستلقاء بجانبه دون حديث، أو التمشية في الهواء الطلق، والتعبير عن المودة تجاهه بلمسات حانية أو بإعداد وجبته المفضلة.

2. الملل الناتج من الروتين:
وهو الشعور بالملل نتيجة تشابه أحداث اليوم ودائرة الروتين التي لا تنتهي من الأحاديث المتشابهة والمشكلات وضغوط العمل نفسها، فيشعر الزوج أو الزوجة بأن الحياة أصبحت أشبه بيوم واحد يتكرر باستمرار، حتى في العلاقة الحميمة يشعر الزوجان بفقدان الشغف والمتعة.

وللخروج من هذه الحالة حاولي تجربة أشياء جديدة مع زوجك في العلاقة الحميمة أو في الحياة اليومية، يمكنكِ مثلًا تناول الإفطار في الهواء الطلق، والذهاب في رحلة ولو ليوم واحد إلى أي مكان، وتحضير عشاء رومانسي مفاجئ، وغيرها من الأشياء التي تساعد على كسر الروتين.

3. فقدان الشغف:
وهي حالة مشابهة للحالة السابقة، ولكنها أكثر تطورًا، وهنا يحاول الطرف الذي يشعر بالملل الانخراط في أنشطة جديدة نتيجة الشعور بالنمطية والروتين، ولكن سرعان ما يشعر بالملل مجددًا، وكأنه يبحث عن شيء مفقود ولا يجده. وكلما حاول ممارسة شيء جديد، فإنه يفقد الشغف ليعود لحالة أسوأ من الأولى، وهي مرحلة مجهدة نفسيًّا للغاية.

4. الشعور الدائم بعدم الرضا:
وهو من أشد أنواع الملل، ويصاحبه شعور مستمر بعدم الراحة مع تفاعل لفظي أو جسدي مع الطرف الآخر. ويصاحب هذه الحالة انفعالات شديدة حتى على الأشياء البسيطة، فنجد الزوج أو الزوجة ينفعلان على أتفه الأمور، ويشعران بالتأفف وعدم الرضا الدائم عن أي شيء يحدث في اليوم.

ويصاحب هذه الحالة انتقاد للمحيطين سواء الشريك أو الأقارب، حيث يختبر الشخص صوتًا داخليًّا يهوّل له الأمور، ويقلل من مجهوده، ويشعره بأن ما يفعله في يومه لا جدوى منه، وتحتاج هذه الحالة لاستشارة طبيب نفسي حتى لا تتطور لمرحلة أكثر خطورة.

5. مرحلة الفتور:
وهي أقرب للشعور بالاكتئاب، وتتساوى المشاعر في هذه المرحلة وتفتر جميع الانفعالات، فتلاحظين على شريكك أنه لا يرغب في بذل أي مجهود للتغيير، ولا يبحث حتى عن هواية جديدة أو يحاول كسر الروتين، وأنه استسلم بالفعل لحالة الملل التي أصابته.

وقد يتفاقم الأمر بشدة فيرفض الزوج أي اقتراحات للتغيير، ولا تفرحه وجبته المفضلة، وقد يعزف عن العلاقة الحميمة لفترات طويلة، ولا يثير انتباهه أي شيء، ويميل للشعور بالعجز وكراهية النفس. وهو أشد أنواع الملل ويجب فيه استشارة أخصائي وعمل جلسات للعلاج للزوجين، وعلى الزوجين التحلي بالصبر والهدوء حتى يستطيعا الخروج من هذه المرحلة دون خسائر.

أسباب الملل في العلاقة الزوجية:

1. الانتقادات:
انتقاد الطرف الآخر على ما يقوم به من أخطاء بشكل مزعج من أهم أسباب الشعور بالملل في العلاقات الزوجية، فلا تقومي أبدًا بعتاب زوجك بشكل يتسبب في إزعاجه أو مضايقته حتى لا يتسبب تكرار هذا العتاب في تسرب الملل إلى العلاقة، كذلك انصحي زوجك بعدم عتابك بشكل يغضبك حتى لا تنزعجي من هذا الأمر واطلبي منه أن يعاتبك بلطف.

2. المثالية:
يبحث كل طرف عن شريك مثالي لحياته ليعلق عليه أحلامه وطموحاته وليكون سببًا في إحراز النجاحات المختلفة، لكن من الصعب في كل الأحوال الحصول على شخص مثالي في هذه الحياة فكلنا نسعى للمثالية ونخطئ وعلي كل طرف من طرفي العلاقة الزوجية أن يتفهم ذلك الأمر وتداركه ليتمكن من قبول أخطاء الطرف الآخر ومسامحته على ما قام به في حقه، لذلك عليكِ بتفهم ذلك الأمر وتعريف زوجك بأهمية معرفة هذا الأمر لتتمكني من العيش في حياة سوية وخالية من الملل.

3. التقدير:
عدم تقدير ما يقوم به أحد الأطراف لإسعاد الطرف الآخر في العلاقة الزوجية قد يتسبب في الإصابة الملل، لذلك احرصي على شكر زوجك على ما يقوم به من أجل إسعادك وقومي باختلاق أسباب للثناء على زوجك حتى تتمكني من إبعاد الملل عن حياتكما ولتستمتعي بحياتك الزوجية.

4. اختلاف الآراء:
اختلاف الآراء بين الزوجين أمر طبيعي قد يتسبب في أوقات كثيرة في حدوث المشكلات الزوجية وذلك بسبب عدم تقبل أحد الطرفين لرأي الآخر، تقبلي رأي زوجك أو عرفيه برأيك في حالة الاعتراض على رأيه حتى تتمكني من تلافي حدوث الملل الناتج عن عدم تقبل اختلاف الآراء.

5. الانشغال:
الانشغال عن زوجك بأمور أخرى غير مهمة كمشاهدة التلفاز أو الجلوس لساعات طويلة أمام شاشات الكمبيوتر قد يتسبب في تسرب الملل إلى علاقتك الزوجية لذلك قومي بتوزيع وقتك في المنزل بين الجلوس مع زوجك لمناقشته في العديد من الأمور والاستمتاع بمشاهدة البرامج والمسلسلات المختلفة في التلفاز أو الجلوس أمام شاشات الكمبيوتر.

6. انتبهي
عليكِ الانتباه جيدًا إلى ردود أفعال زوجك على ما تقولين وعدم مناقشته في حالة عدم اهتمامه، فقط قومي بمراقبة اهتمامه وملاحظة إصابته بالملل وذلك لتتمكني من اكتشاف أسباب إصابة زوجك بالملل فتقومي بعلاجها.

نصائح لتجنب الملل في العلاقة الزوجية:
لتتمكني من إبعاد حالات الملل عن حياتك الزوجية اتبعي النصائح التي تقدمها مجلة حياتكِ في هذه المقالة.

الانتقادات:
مواجهة كل طرف للآخر بأخطائه وعيوبه من الأمور التي تتسبب في تسرب الملل إلى الحياة الزوجية، لذلك اتفقي مع زوجك بعدم انتقادك بين حين وآخر وأنت كذلك لا تقومي بهذا الأمر حتى لا تقعا في فخ الملل الزوجي.

النقاش بين الزوجين:
أهم الأمور التي على الزوجين الالتفات لها وتطبيقها في حياتهم الزوجية النقاش والتحدث فيما يدور في حياتهم الزوجية حتى يتجنب كل شخص ما يضايق الآخر ولحل المشكلات بعيدًا عن تضخمها.

الاهتمام:
الانشغال بأمور أخرى غير الزوج قد تتسبب في تسرب حالة الملل إلى الحياة الزوجية، فالبقاء لوقت طويل أمام شاشات التلفاز أو الهواتف دون الاهتمام بالتحدث إلى الشخص الآخر يعمل على التعزيز من الشعور بالفتور في الحياة الزوجية، لذلك احرصي على أن تهتمي بزوجك وقومي بلفت انتباهه لكِ بحيل ذكيه لتجعليه يهتم بكِ وبأمورك لكن عليكِ الحرص من عدم تقدير لانشغاله بعمله.

الروتين اليومي:
تكرار ما تقومين به يوميًا أنت وزوجك أهم أسباب تسرب الملل الزوجي لعلاقتكما، لذلك كوني ذكية ولا تسمحي بتكرار ما تقومان به يوميًا، فلابد من التجديد في البرنامج اليومي الخاص بكِ وزوجك كأن تزورا أقاربكما وأصدقائكما أو تنظما بعض الساعات اليومية للتنزه في الخارج لتكسرا قيد الروتين الذي يتسبب في تسرب الملل لعلاقتكما الزوجية.

أفكار لعلاقة زوجية أكثر رومانسية

• إتصلي بزوجك في مكالمة غير متوقعة، وأخبريه بشيء تحبينه فيه، أو أنكِ تمتنين لوجوده في حياتك.
• حضري وجبة الطعام المفضلة لزوجك، وقدميها بطريقة رومانسية مع الشموع والموسيقى، واجلسا معًا دون هواتف أو تليفزيون، وتحدثا فقط عن كل الأمور التي لم تجدا الفرصة للحديث عنها.
• إسألي زوجك عن الأشياء التي يحبها في العلاقة الحميمة أو الأشياء التي يفتقدها فيها، ولا بأس من بعض الألعاب مثل استخدام كروت تحمل أوامر مرحة وقوما بتنفيذها معًا، أو استخدام الألعاب الزوجية الحميمية لكسر الروتين.
• جددي في مظهرك، والحقيقة أن هذا الأمر سيشعركِ أنتِ أيضًا بالرضا والسعادة، فاعتياد شكلك في كل مرة تنظرين فيها للمرآة أمر محبط مع مرور الوقت. غيري لون شعرك وشكل ملابسك والألوان التي ترتدينها.
• إعلمي أن التدليك والتحدث بصوت خافت وترديد بعض الكلمات الرومانسية، كلها أمور تشعل رغبتكما وتكسر النمطية في العلاقة الجنسية.
• إحتفلي دون مناسبة، فمع مرور الوقت تصبح الاحتفالات بأعياد الميلاد وعيد الزواج روتينية، ولكن الاحتفال المفاجئ دون مناسبة له مذاق مختلف وأكثر رومانسية، كأن يدخل من باب المنزل ليجد بعض البالونات وقالب من الحلوى وأنتِ في انتظاره.
• إهتمي باللمسات الحانية فقد تعبر أكثر من مائة كلمة عن حبك لزوجك، استقبليه بابتسامة ولمسة حانية أو قبلة، واحرصي على التواصل الجسدي معه حتى دون علاقة حميمة، فهو من الأمور المهمة التي تبقي على مشاعر الحب بين الزوجين.

وأخيرا كوني متفاءلة دائما وأظهري هذا على وجهك فلا يوجد مشكلة دون حل، ولا تجعلي الملل يهزمك في حياتك.


الوسوم:

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

إعلان أسفل المقال

إتصل بنا

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *