جاري تحميل ... ورقة

مقالات رائجة

إعلان في أعلي التدوينة

أسباب العجز الجنسي و ضعف الانتصاب بعد الزواج


أسباب العجز الجنسي و ضعف الانتصاب بعد الزواج

أسباب الضعف الجنسي بعد الزواج
في دراسة قام بها قسم أمراض الذكورة بكلية الطب جامعة القاهرة عام 2006 على 100 رجل حول الضعف الجنسي في الأيام الأولى من الزواج، إتضح من النتائج أن 74% من الحالات يرجع الضعف الجنسي لديهم لعوامل نفسية.

في حين أن 26% من الحالات كانت أمراض الأوعية الدموية هي السبب. وإحتاجت 4 حالات لتدخل جراحي. وفي حين أن الأسباب الأساسية للعجز الجنسي في الأيام الأولى غير معروفة تحديدا إلا أننا من دراسة جامعة القاهرة يمكن وأن نستنتج أنه قد تختلف الأسباب ما بين أسباب نفسية وعضوية سنتعرف عليها.

أعراض الضعف الجنسي عند الرجل

تختلف مظاهر الضعف الجنسي عند الرجال ما بين عدم قدرة القضيب على إبقاء الإنتصاب أو عدم الشعور بالرغبة في الجماع أو القذف قبل الوصول لذروة النشوة أو تأخر الوصول إليها وربما عدم الوصول إليها على الإطلاق. 

أسباب الضعف الجنسي عند الرجل

الأسباب عضوية
قد يعود الضعف الجنسي عند الرجال لبعض الأمراض كإنخفاض نسبة التستوستيرون أو وجود أحد أمراض الأوعية الدموية مما يعمل على تقليل وصول الدورة الدموية للجهاز التناسلي. وقد يحدث نتيجة لتلف أحد الأعصاب التي تغذي الجهاز التناسلي "كمضاعفات  لمرض السكري مثلا".

وهناك العديد من السلوكيات التي قد تؤدي للضعف الجنسي كالتدخين وشرب الكحول وبعض الأدوية "مثل مضادات الإكتئاب وأدوية الضغط" قد تحمل أعراضا جانبية تؤثر على القدرة الجنسية للرجل.

الأسباب نفسية
و كما ذكرنا فإن أغلب الدراسات ترجع الضعف الجنسي في أيام الزواج الأولى إلى التوتر والضغط ويظهر في الأيام الأولى من الزواج على هيئة ضغط من المجتمع أو الأهل أو الزوجة أو حتى وضع النفس في تحدي أو الخوف من الفشل في اتمام الجماع كلها عوامل تزيد من التوتر ولا تؤثر إلا سلبًا على العلاقة.

أعراض الضعف الجنسي عند المرأة

قد يعتقد البعض أن الضعف الجنسي مشكلة خاصة بالرجال فقط ولكن في بعض الحالات تشخص النساء أيضا بالضعف الجنسي ويظهر ذلك في عدم القدرة على الوصول لإحدى مراحل الإستجابة الجنسية التى تتمثل في أربعة مراحل هي الإثارة والثبات وذروة النشوة ثم التراجع والإسترخاء.

أسباب الضعف الجنسي عند المرأة

الأسباب عضوية
وتتعدد أسباب الضعف الجنسي عند النساء كما في حالات مرضى السكر أو الأمراض العصبية أو إضطراب الهرمونات أو حتى أمراض الكلية أو الوصول لمرحلة إنقاط الطمث "سن اليأس" وكذلك شرب الكحوليات وبعض الأدوية.

الأسباب نفسية
ولا يقتصر التوتر والضغط النفسي على الرجل فقط بل يشمل المرأة أيضا سواء كان على هيئة وضعها في إختبار له مدلول إجتماعي أو بالمفاهيم المغلوطة عن العملية الجنسية كعدم تصورها لإدخال حجم العضو الذكرى داخلها أو توقعها بأن الجماع وفض غشاء البكارة له آلام لن تستطيع تحملها أو لخوفها من فشلها في اتمام الجماع.

وغيرها من أسباب تضع المرأة تحت عدسة التوتر فتتعرض الزوجة لإنقباض لا إرادى لعضلات المهبل مما يجعل عملية الجماع مستحيلة وينتهى الأمر بتوتر الزوج وحدوث ضعف جنسى له.

علاج الضعف الجنسي بعد الزواج

تختلف طرق العلاج باختلاف تشخيص أسباب العجز الجنسي عند كل شخص.
فإذا كان سبب العجز الجنسي عضويا فإن العلاج يكون على يد اختصاصي الأمراض التناسلية وإن كان نفسيا فيكون العلاج من اختصاص طبيب نفسي أو اختصاصي في الجنس.

1. دور اختصاصي الأمراض التناسلية:
إذا تأكد الطبيب من أن حالة العجز عضوية بالأساس، ويعيش المريض بالمقابل حياة زوجية ونفسية مستقرة، فإنه يبدأ بمعالجة المشكل العضوي، من خلال أدوية ومنشطات جنسية، تباع في الصيدليات والمراكز الطبية كالفياغرا، ولافيترا.. ليصل كحل أخير لعملية جراحية يتم خلالها زراعة جهاز انتصاب اصطناعي.

وعن ذلك يقول الدكتور فخر الدين عبيد اختصاصي الأمراض التناسلية "العلاج يختلف حسب سبب حالة العجز الجنسي، فإن كان شخصا تجاوز الخمسين من عمره فإنه يعود غالبا لنقص هرمونات التستيتيرون، وفي هذه الحالة يتم حقن الهرمون للشخص المريض وإن كان شابا فيتم وصف الفياغرا لربح الوقت وكي لا تتأثر علاقة المريض بشريكه".

ويمكن أن يتم اللجوء أيضا لاستعمال مرهم للعضو الجنسي الذكري للمساعدة على الانتصاب والذي ليس له آثار جانبية كالأدوية أو استخدام لقاح المنشطات مباشرة عليه. وفي حال فشل هذه العقاقير يتم حقن العضو مباشرة بالمنشطات لينتصب خلال العلاقة الجنسية.
أما في مراحل أخرى إذا لم يتجاوب المريض مع هذه الأدوية فإنه يتم اللجوء لأجهزة علاجية "كالفاكيوم" وهو جهاز تفريغ الهواء يساعد بطريقة ميكانيكية على سحب الدم داخل القضيب وبذلك انتصابه.

وفي مرحلة أخيرة يلجأ الطبيب للعملية الجراحية لزراعة جهاز الانتصاب الاصطناعي داخل العضو الذكري وهناك نوعان منها: زراعة دعامة السليكون داخل القضيب وهي الأقل جمالية، وثانيا يمكن زراعة المضخة وهي آلية يتم وضعها بين الخصيتين في كيس الصفن.
ورغم أن هذه العمليات مكلفة قد تتعدى تكلفتها الـ 5000 يورو إلا أن نجاحها غير مضمون وممكن أن تتسبب في تعفن جرثومي حسب ما أكد الدكتور فخر الدين عبيد.

2. دور الطبيب النفسي أو الاختصاصي الجنسي:
يمكن للاختصاصي الجنسي أن يقترح على المريض طرق معالجة مختلفة منها نصائح بسيطة أو حصص معالجة نفسية طويلة الأمد، أو وصف أدوية مناسبة ويمكن للاختصاصي أن يجمع بين الشريكين في حصص المعالجة النفسية للبحث في الأسباب النفسية التي يمكن أن تكون سببا في حالة العجز.
وقد أكد الدكتور جورج بريفال، اختصاصي في الجنس، أن العوامل النفسية ومشاكل المجتمع العصري هي من أهم أسباب ظاهرة العجز الجنسي.

ومن أهم الطرق التي يعتمد عليها الطبيب النفسي أو الاختصاصي الجنسي، في معالجته للعجز الجنسي هو تغيير نمط عيش الزوجين.
فحسب الطبيب جورج بريفال فإن المجتمع المعاصر وسرعته عامل أساسي في ظهور هذه الحالات وتفاقمها في السنوات الأخيرة، وبالتالي يجب على الإنسان الابتعاد عن الضغط الاجتماعي والعائلي والتعود على أخذ متسع من الوقت في عمله وفي شؤونه اليومية وترك وقت لحياته العاطفية والجنسية.

كما يجب على الشخص أن تكون له ثقة في نفسه حتى مع المرأة المعاصرة المهيمنة والتي تطالب دوما بإشباع رغبتها الجنسية.
كما ينصح الطبيب مرضاه بترك التدخين والكحول نهائيا

أفكار خاطئة عن القدرة الجنسية

تنتشر بعض الأفكار الخاطئة وسط الكثير من الأشخاص حول بعض الأطعمة التي تزيد من القدرة الجنسية عند الرجل. حيث نفى الدكتور جورج بريفال أن تكون هناك علاقة بين القدرة الجنسية وتناول بعض الأطعمة (كالفواكه الجافة، الثوم، العسل، حبوب الحلبة...).

الوسوم:

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

إعلان أسفل المقال

إتصل بنا

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *