جاري تحميل ... ورقة

مقالات رائجة

إعلان في أعلي التدوينة

الفرق بين اعراض الفيروس والبكتيريا


الفرق بين اعراض الفيروس والبكتيريا

ما الفرق بين العدوي البكتيرية والعدوى الفيروسية؟
بحسب ما قد تعرفه، تنتج العدوى البكتيرية بسبب البكتيريا بينما تنتج العدوى الفيروسية بسبب الفيروسات. من المحتمل أن يكون الفرق الجوهري بين البكتيريا والفيروسات هو أن أدوية المضادات الحيوية تقتل عادة البكتيريا لكنها ليست فعالة في مكافحة الفيروسات.

البكتيريا
البكتيريا عبارة عن كائنات حية دقيقة أحادية الخلية تنمو في العديد من البيئات المختلفة. تعيش بعض أنواع البكتيريا في بيئات شديدة البرودة أو الحرارة. بينما يستوطن البعض الآخر في أمعاء البشر حيث تساعد في هضم الطعام. لا تسبب معظم البكتيريا أذى للناس، لكن هناك استثناءات.

تشمل العدوى الناتجة عن البكتيريا ما يلي:
  • الكوليرا.
  • التهاب الرئة.
  • السل.
  • حمى التيفوئيد.
  • التهاب السحايا.
  • التهاب الأذن الوسطى.
  • التهاب المعدة.
  • التهاب جهاز التنفس العلوي.
  • التهاب العين.
  • التهابات الجيوب الأنفية.
  • التهابات المسالك البولية.
  • التهابات الجلد.

يكون علاج هذه الأمراض عادة باستخدام المضادات الحيوية، لكن قد تُشكّل مقاومة لدى البكتيريا ضد بعض المضادات الحيوية، وعندها يصبح العلاج بلا فائدة.

بكتيريا مفيدة
وليست كل أنواع البكتيريا مضرة بالصحة، بل على العكس، فجسم الإنسان بحاجة ماسة لبعض أنواع البكتيريا للبقاء بصحة جيدة. فالبكتيريا المعوية على سبيل المثال تساعد الجسم على الهضم.

الفيروسات
الفيروسات أصغر من البكتيريا وتحتاج إلى كائنات مضيفة حية — مثل الأشخاص أو النباتات أو الحيوانات — كي تتكاثر. وإلا فلن يمكنها البقاء على قيد الحياة. عندما يدخل الفيروس داخل الجسم، فإنه يغزو بعض الخلايا ويسيطر على آلية الخلية ويعيد توجيهها لإنتاج الفيروس.

تشمل الأمراض الناتجة عن الفيروسات ما يلي
  • الرشح.
  • التهاب الدماغ.
  • الثآليل.
  • النزلة المعوية.
  • مرض نقص المناعة المكتسبة.
  • التهاب الكبد الوبائي.
  • شلل الأطفال.
  • الإنفلونزا.
  • إنفلونزا الخنازير.
  • متلازمة الشرق الأوسط التنفسية.

يكون علاج هذه الأمراض باستخدام الأدوية المضادة للفيروسات، وتعمل عن طريق منع تكاثر الفيروس، أو عن طريق دعم جهاز المناعة لدى الإنسان.

انتقال العدوى البكتيرية والفيروسية
إن طرق انتقال الأمراض البكتيرية والفيروسية تكون متشابهة، ويكون ذلك عن طريق:

- التعامل مع الأشخاص المصابين بالالتهابات البكتيرية أو الفيروسية.
- الانتقال عن طريق العطاس أو السعال.
- انتقال العدوى للطفل من الأم خلال الحمل والولادة.
- انتقال العدوى من الأسطح الملوثة (أيدي الأبواب، أو مفاتيح الإضاءة، أو عربات التسوق ثم لمس الأنف أو الفم بعد ذلك).
- انتقال العدوى عن طريق قرصة حشرة حاملة للمرض.
- تناول الطعام أو الماء الملوثين.

كل من البكتيريا والفيروسات يمكن أن يسبب الغثيان، والتقيؤ، ودرجات الحرارة مرتفعة، والتعب، والشعور بالضيق العام فى هذه الحالة أفضل طريقة لتحديد ما إذا كان لديك عدوى بكتيرية أو فيروسية هو أن زيارة الطبيب، الذى سيقوم بإجراء فحوصات لتحديد نوع العدوى ووصف الدواء المناسب مثل المضادات الحيوية فى حالة الإصابة بعدوى بكتيريا وليس فيروسية لانها لن تكون فعالة فى هذه الحالة.

الوسوم:

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

إعلان أسفل المقال

إتصل بنا

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *